الأربعاء، 16 نوفمبر 2016

رجل سعودي إختفت زوجته فأبلغ الشرطة للعثور عليها ولكن بعدما وجدوها كانت الصدمة ؟!

كل المجتمعات يحدث بها مثل هذه المواقف وليست حكراً على مجتمع بعينه فموقف شبيه لهذا تماما قد حدث بعدة دول أخرى من قبل, ولكن هذه المرة كما روى أحد المحررين انه في يوم استيقظت الشرطة السعودية على بلاغ من مواطن سعودي ,أنه استيقظ من ألنوم وقد اعتاد أن يجد زوجته متواجدة في المنزل فهو لم يسمح لها بالخروج من المنزل من دون اذنه ولكن حدث ماحدث فلم يجدها في المنزل علما فظل يتذكر هل أخبرته اليوم السابق بخروجها فلم يتذكر شيء كهاذا ,فظل جالسا لساعات في المنزل لانه خاف أن يخرج ويترك أطفاله الصغار بمفردهم فتتأخر أمهم فيصابو بشيء سيء ,وجاء بالجوال ليتحدث اليها ويعرف أين ذهبت ولكنه وجد جوالها مغلق,فظل طيلة اليوم ينتظرها فلم تأتي بعد,فحينها بدأ التحدث الى أهلها ليعرف هل اذا كانت هناك أم لا فلم يجدها ,فظل يتحدث الى ازواج صديقاتها ليعرف ان كانت هناك فلا يجدها أيضا ,فجن جنونه حتى نصف الليل لم تأتي .
بعد أن اطمأن على صغاره أن ذهب كل منهم لفراشه ,ذهب الى سيارته يجول الشوارع ويسأل في المستشفيات ليعلم ان كان حدث لها شيء ما فلم يجدها أيضا .
وبعد أن يأس به الحال وكان قد بدأت ساعات النهار ذهب الى قسم شرطة مدينة شـقـراء بالسعودية حتى يعاونوه  في البحث عن زوجته  التي تبلغ من العمر خمس وعشرون عاما من عمرها , وكانت المفاجئة أن الشرطة وجدتها تذهب مع بعض الفتيات الى حفلات الزفاف لتمارس هوايتها المفضلة التي قد حرمها منها زوجها من قبل وهي الغناء ,فحولت الشرطة  اوراقها الى المسئولين لمعاقبتها على جرمها هذا.
كل المجتمعات يحدث بها مثل هذه المواقف وليست حكراً على مجتمع بعينه فموقف شبيه لهذا تماما قد حدث بعدة دول أخرى من قبل, ولكن هذه المرة كما روى أحد المحررين انه في يوم استيقظت الشرطة السعودية على بلاغ من مواطن سعودي ,أنه استيقظ من ألنوم وقد اعتاد أن يجد زوجته متواجدة في المنزل فهو لم يسمح لها بالخروج من المنزل من دون اذنه ولكن حدث ماحدث فلم يجدها في المنزل علما فظل يتذكر هل أخبرته اليوم السابق بخروجها فلم يتذكر شيء كهاذا ,فظل جالسا لساعات في المنزل لانه خاف أن يخرج ويترك أطفاله الصغار بمفردهم فتتأخر أمهم فيصابو بشيء سيء ,وجاء بالجوال ليتحدث اليها ويعرف أين ذهبت ولكنه وجد جوالها مغلق,فظل طيلة اليوم ينتظرها فلم تأتي بعد,فحينها بدأ التحدث الى أهلها ليعرف هل اذا كانت هناك أم لا فلم يجدها ,فظل يتحدث الى ازواج صديقاتها ليعرف ان كانت هناك فلا يجدها أيضا ,فجن جنونه حتى نصف الليل لم تأتي .
بعد أن اطمأن على صغاره أن ذهب كل منهم لفراشه ,ذهب الى سيارته يجول الشوارع ويسأل في المستشفيات ليعلم ان كان حدث لها شيء ما فلم يجدها أيضا .
وبعد أن يأس به الحال وكان قد بدأت ساعات النهار ذهب الى قسم شرطة مدينة شـقـراء بالسعودية حتى يعاونوه  في البحث عن زوجته  التي تبلغ من العمر خمس وعشرون عاما من عمرها , وكانت المفاجئة أن الشرطة وجدتها تذهب مع بعض الفتيات الى حفلات الزفاف لتمارس هوايتها المفضلة التي قد حرمها منها زوجها من قبل وهي الغناء ,فحولت الشرطة  اوراقها الى المسئولين لمعاقبتها على جرمها هذا.

ليست هناك تعليقات :

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

الاكثر مشاهدة